مادة “الجلوتين” وآثارها السلبية على صحة الإنسان!!

مادة الجلوتين لها تأثيرات سلبية على الكثير من المصابين بحساسية غذائية للجلوتين، وقد تتسبب في الإصابة بأمراض خطيرة، مثل السكر والسمنة، وأمراض الجلد، والشرايين، وغيرهم..

إن الجلوتين عبارة عن بروتين لزج موجود في القمح، كما أنه موجود فى كثير من الأطعمة منها الشعير، والشوفان، والنشاء، والمكرونة، والذرة، والبسكويت، والخميرة، والتوابل والمنكهات. وأن مادة الجلوتين لها تأثيرات سلبية على الكثير من الناس مثل المصابين بحساسية غذائية للجلوتين، وقد تتسبب في الإصابة بأمراض مزعجة وخطيرة، مثل السكر، والسمنة، وأمراض الجلد، والشرايين، والقولون والمعدة والقلب والسرطان. ويرى المتخصصين، أن الجلوتين يمنع امتصاص الجسم للمغذيات، ويضعف عملية التمثيل الغذائي، ويعمل على زيادة احتباس السوائل فى الجسم، كما يعد سبب رئيسي وراء التهابات المعدة، وهو ما يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض السكر والسرطان، موضحين أن الجلوتين يمنع الأمعاء من إنتاج فيتامين B12، كما تقضى العناصر غير القابلة للهضم فى الجلوتين على المعادن المهمة مثل الكروم، والذى يساعد فى توازن نسبة السكر بالدم. وأن الأطعمة الغنية بالجلوتين تحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات، وهو ما يزيد نسبة السكر فى الدم، ليقوم البنكرياس بتخفيضها من خلال زيادة إفراز الأنسولين، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالجوع. وقد حذر الكثير من الأطباء، من تناول الأطعمة الغنية بالجلوتين بشكل منتظم، حيث إن هذا يجعل الخلايا غير قادرة على تمثيل الجلكوز، ما يؤدى إلى زيادته هو والأنسولين فى الدم، وهو أمر خطير، كما يسبب السمنة، والتى بدورها تمهد الطريق للإصابة بأمراض خطيرة وقاتلة مثل أمراض الشرايين والقلب، وذلك فى ظل ضعف أو استحالة قيام الجسم بحرق دهونه. كما ينصح الأطباء بضرورة الإقلال من تناول الأطعمة التى تحتوى على نسب عالية من الجلوتين، وأبرزها المخبوزات، وذلك لتفادى مخاطر زيادة الجلوتين فى الجسم، وحماية أجسامنا من التعرض للإصابة بأحد أو عدد من الأمراض المزعجة والمقلقة للراحة، أو تلك التى قد تؤدى بحياة البعض، مؤكدين على وجود أنواع عديدة من الدقيق والأطعمة التى تكون منزوعة الجلوتين، والتى يقبل عليها من يعلمون بحساسيتهم تجاه الجلوتين، والذين كانوا أوفر حظا عن غيرهم فى اكتشاف مرضهم مبكرا قبل الإصابة بأمراض أكثر خطورة..

التعليقات

داخل مقالات متنوعه